ثقافة وفن

في ذكرى وفاته.. تعرف على بدايات نظيم شعراوي الفنية


تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان القدير نظيم شعراوي، صاحب الحضور المميز كان له بصمة واضحة تركت أثرًا في أذهان الجمهور المتابعين للعمل سواء على الشاشات الفضية أو المسرح، التي قدم خلالها قرابة الـ100 مسرحية.

بدأ مشواره الفني في أوائل الأربعينات حينما اشترك بمعهد خاص يديره الريجيسير قاسم وجدي، وكانت المحاضرات يلقيها كبار الممثلين المصريين في ذلك الوقت، وبعد المحاضرات كان قاسم وجدي يصطحب الطلاب لأداء أدوار تمثيلية.

كان أول أدوار شعراوي دور طيار في فيلم "فتاة من فلسطين" عام 1948، ثم دخل المعهد العالي للتمثيل وتخرج فيه عام 1953، وكان من بين زملائه برلنتي عبد الحميد، وكذلك سناء جميل، ومحمد رضا، اللذان اشترك معهما في الرائعة الدرامية الكوميدية "ساكن قصادي" مع الفنانين عمر الحريري، وخيرية أحمد.

عمل نظيم شعراوي، بعد ذلك بالمسرح القومي لكنه لم يستمر به طويلًا، لينضم إلى فرقة يوسف وهبي، وقدم معه عددًا من الأعمال الخالدة في تاريخ المسرح منها "كرسي الاعتراف" و"راسبوتين" و"الأخرس".

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر في ذكرى وفاته.. تعرف على بدايات نظيم شعراوي الفنية على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع الفجر الفني وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا