ثقافة وفن

في ذكرى وفاته الأولى.. قصة وفاء «فاطيما» و«أميرة» زوجتي عزت أبو عوف

تحل اليوم، 1 يوليو، ذكري وفاة الفنان عزت أبو عوف، الذي رحل عن عالمنا في 2019، عن عمر يناهز الـ 70 عاما، وبعد معاناة مع المرض في أحد المستشفيات بمنطقة المهندسين.

تزوج عزت أبو عوف مرتين، الأولى من فاطيما التي وصفها بـ حب عمره وعانى كثيرا بعد وفاتها لمواقفها ومساندتها له طيلة حياتهما الزوجية، ومن أبرز تلك المواقف أنه بعد أن حل فريق 4m الذي أسسه مع شقيقاته، أصيب بالإحباط وأطلق لحيته وزاد وزنه ومكث في المنزل ولكنها لم تفارقه وساندته حتى تخطى مرحلة الاكتئاب بشكل كبير.

وروى "أبو عوف" في برنامج "سمر والرجال" أنه خان زوجته فاطيما مرة وحيدة، ولكنها لم تتركه وتجاوز الزوجان الأمر سريعا، بسبب تعلقهما الشديد ببعضهما البعض، والحب الذي أتاح لهما فرصة التسامح على هذه النزوة.

وبين يوم وليلة تفاجأ "أبو عوف" بخبر وفاتها أثناء تصويره مسلسل الصفعة، وظهر في عزائه وهو يبكي بشدة، لرحيل حبيبه عمره ورفيقه دربه بعد زواج استمر أكثر من 30 عامًا.

ومع تقدم العمر وحاجته لشريك حياة، كانت مديرة أعماله "اميرة" هي صاحبة النصيب نظرا لإخلاصها الشديد له وبقائها بجانبه طوال فترة مرضه ولم تتركه ثانية واحدة عندما كان موجودًا في المستشفى.

ووصفها النجم الكبير أنها هي الإنسانة الوحيدة التي تستحق لقب زوجته بعد زوجته الأولى فاطميا لأنها ظلت تخدمه لأكثر من 10 سنوات، وفسر ابو عوف سبب زواجه منها رغم الفروق الطبقية بينهما أنه خشى من الشائعات أن تصيب سمعتها، ففضل أن تكون زوجته حتى لا تكون في وضع محرج عندما تظل بجانبه.

اقرأ أيضًا:

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر في ذكرى وفاته الأولى.. قصة وفاء «فاطيما» و«أميرة» زوجتي عزت أبو عوف على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا