الارشيف / أخبار مصرية

أيقونة قبطية للقديسين بطرس وبولس تتصدر غلاف مجلة الكرازة

صدر عدد جديد من مجلة الكرازة في نسخة إلكترونية مع استمرار ايقاف الطبعة الورقية لاستمرار الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد بسبب فيروس كورونا، ويحمل الغلاف أيقونة قبطية للقديسين بطرس وبولس الرسولين مع جزء من قسمة صوم الرسول إذ نحتفل بعيد استشهادهما (عيد الرسل) بعد غد الأحد الموافق ١٢ يوليو.
جاءت افتتاحية العدد لقداسة البابا تواضروس الثاني تحت عنوان " أمومة الكنيسة ٢" حيث يستكمل قداسته حديثه حول المعاني الروحية لوضعية ومكانة الكنيسة بالنسبة للإنسان القبطي عبر أمومتها الحاضرة في حياتنا دائمًا وذلك من خلال أسرارها السبعة المقدسة.

أقرأ أيضا ..

وأكد قداسة البابا تواضروس أن وصايا احترام واكرام الوالدين ليست متعلقة فقط بالأمومة والأبوة الجسدية ولكنها وثيقة الصلة بالأمومة الروحية أي أمومة الكنيسة وبالأبوة الروحية أي آباء الكنيسة، موضحا أن الكنيسة وأمومتها تدفق نحو الكل دون تفرقة أو تمييز تحتمل وتصبر وتتأني من أجل كل شارد حتي يستيقظ من غواية الشيطان له.

أما عن المقالات فكتب نيافة الأنبا باخوميوس مستكملًا مناقشته السابقة عن "خدمة معلمنا بطرس الرسول ٢" في مقال حمل ذات العنوان، وحول تباين طريقي الحياة والموت جاء مقال نيافة الأنبا بنيامين بعنوان " الطريق بين الواسع والضيق"، فيما تأمل نيافة الأنبا متاؤس في المعاني الروحية والطقسية "لصلاة كيرياليصون"  لتكون في نفس الوقت عنوانًا لمقاله.

واستعرض نيافة الأنبا موسي مقومات الانتماء التي نحتاجها نحو الوطن، الكنيسة والأسرة في مقاله بعنوان " كما أرسلتني إلي العالم أرسلتهم أنا إلي العالم"بينما قدم نيافة الأنبا رافائيل من خلال آيات الكتاب المقدس شرحًا وافيًا عن إيماننا بالمجئ الثاني وحياة الدهر الآتي في مقاله بعنوان " حقيقة المجيء الثاني".

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر أيقونة قبطية للقديسين بطرس وبولس تتصدر غلاف مجلة الكرازة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا