أخبار مصرية

الإخوان أصحاب الدعوة والمصريون يرفضون حرق علم الكويت

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

المصريون دوما يرون بلادهم فوق كل اعتبار، بلدهم الأم ووطنهم العربى الكبير، فوق كل مال وفوق كل إغراء، وهذا ما وضح جليا في إطار المحاولة الإخوانية لإشعال نار الفتنة بين الشقيقين مصر والكويت، بإشعال النار فى العلم العربى أمام الكاميرات حيث تضمن الفيديو دعوة إلى حرق علم الكويت، مقابل جائزة مالية، وهو الأمر الذي آثار غضب واستهجان الكويت، وأصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانا أكدت فيه قوة العلاقات الأخوية بين مصر والكويت.

الفيديو -الذي تم حذفه من على موقع يوتيوب- تضمن دعوة مواطنين مصريين إلى حرق علم الكويت، مقابل جائزة مالية، وأكد المصريون بالفيديو رفضهم القاطع لهذه الدعوة، قائلين: دول إخواتنا وحبايبنا، الأمر الذى ردت عليه سفارة دولة الكويت بالقاهرة، أنها تابعت باستهجان بالغ ما تم تداوله، أمس، من مقاطع فيديو تضمنت دعوة لحرق علم دولة الكويت.

تأكيد السفارة، في هذا الصدد، أن هذا العمل الذي يمثل إساءة بالغة، ومرفوضه لدولة الكويت ورمزها الوطني من شأنه أن ينعكس وبشكل سلبي على العلاقات الأخوية بين البلدين، أشارت إلى أن هذا العمل المشين قد أثار إستياءً بالغاً لدى الأوساط الرسمية والشعبية في دولة الكويت ومثل جرحا في وجدان شعبها وقد أجرت السفارة اتصالاتها بالمسؤولين في مصر ونقلت إليهم ذلك الاستياء وشجب تلك الأعمال المرفوضة.

 

 

وأتى الرد المصرى عبر وزارة الخارجية المصرية، في بيان صادر، الجمعة، على قوة العلاقات الأخوية بين مصر والكويت شعباً ودولةً لاسيما على ضوء اشتراك مواطني البلديّن في نضالات مشتركة امتزجت فيها دماؤهم الذكية تضامناً مع بعضهما البعض، وأن هذه العلاقات تتمتع باهتمام الجانبين وتحظى بحرصهما المتبادل على تنميتها إلى آفاق أرحب بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبيّن.

وقالت الوزارة، إنها تابعت بمزيج من الرفض والاستنكار مؤخراً بعض المحاولات على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تسعى للوقيعة بين الشعبين الشقيقين، وذلك من خلال المس بالرموز أو القيادات من الجانبين، حيث تقف وراء هذه الإساءات جهات مُغرضة تستهدف العلاقات الطيبة القائمة بين الجانبين.

ومن جانب آخر، أكدت الوزارة على اعتزاز الجانبيّن بالجالية المصرية بالكويت والجالية الكويتية بمصر، وبأن أبناء الجاليتيّن يتمتعان بكل احترام وتقدير، وبما يحفظ حقوقهم وكرامتهم؛ كما أن لهم دوراً إيجابياً في تنمية المجتمعات التي يعيشون فيها وهم يساهمون في تطوير العلاقات الثنائية بين الدولتيّن.

 

مصر والكويت

وفى إطار الرد الكويتى على الدعوة ورد فعل المصريين شعبيا ورسميا، أشاد الكاتب الصحفى الكويتى أحمد الجار الله بموقف مصر من أزمة الإساءة لعلم الكويت وطالب الخارجية الكويتية بموقف مماثل.

وكتب الجارالله، فى تغريدة له عبر"تويتر": " شكرا لبيان وزارة الخارجية المصرية حول علاقات البلدين، والمطلوب بيان من وزارة الخارجية الكويتية على وزن بيان الخارجية المصرية".

وأضاف الجارالله فى تغريدته: "علينا أن نرد التحية بأحسن منها، لقد عاشت العلاقات المصرية الكويتية حالة توتر قادها أشرار التواصل الاجتماعي والكثير منهم مجهولو الهويه لكن الأهداف واضحة".

 

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر الإخوان أصحاب الدعوة والمصريون يرفضون حرق علم الكويت على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا