أخبار مصرية

طلاب بكلية رمسيس الجديدة ينفذون حملة لمواجهة "التنمر"

Advertisements
قدم أربعة طلاب بكلية رمسيس الجديدة القسم الدولي بحثا تفاعليا قام به أربعة طلاب من كلية رمسيس الجديدة القسم الدولي خاص بظاهرة التنمر، تحت إشراف سمر كمال أستاذة مادة "المنظور العالمي"، ورعاية مديرة الكلية الأستاذة هالة توما. 
وتناول الطلاب فكرة حملة ضد التتمر من خلال طرح وجهة نظر تجيب عن سؤال لماذا يتحول الشخص العادي إلي متنمر؟، وذك  من خلال عمل فيديو مصحوب بترجمة للأشخاص الصم وضعاف السمع تم نشره في وسائل التواصل الاجتماعي بأسلوب يخاطب المرحلة العمرية للشباب. 

اقرأ أيضا ..

وأوضح الطلاب من خلال عملهم أن  التنمر هو إساءة استخدام مستمرة ومتعمدة للسلطة في العلاقات، ويتم ذلك من خلال إظهار أشكال السلوك التي تهدف إلى إحداث ضرر نفسي بشكل متكرر. 

وأشار الطلاب إلى أنه يمكن أن يحدث التنمر بشكل شخصى مباشر أو عبر الإنترنت، كذلك يحدث عبر العديد من المنصات والأجهزة الرقمية ويمكن أن يكون واضحًا أو مخفيًا. 

ويؤكد الطلاب أن التنمر يمكن أن يكون بأي شكل أو سبب له آثار متوسطة أو طويلة المدى على المتورطين، ومع ذلك قد يكون من المفيد فهم بعض الأسباب التي تجعل الأطفال يتنمرون.

Advertisements

ونوه الطلاب إلى أن العديد من المتنمرين كانوا في الواقع ضحايا للتنمر، ولمنع حدوث ذلك في المستقبل اختاروا إظهار المزيد من العدوانية في السلوك لكسب التفوق والسيطرة حتى لا يقعوا ضحايا مرة أخرى.

قام بتنفيذ حملة "ضد التنمر" الطلاب بارثينا فتحي، ومارينا أيمن، وفادي فتحي، وچورچ أيمن، وتتراوح أعمارهم ما بين 17 و18 عاما، وذلك تحت إشراف سمر كمال أستاذة مادة "المنظور العالمي".

الجدير بالذكر أن مديرة الكلية الأستاذة هالة توما تشجع دائما طلابها وتتواصل بشكل مستمر مع كافة أبنائها الطلاب وتحرص على ضرورة توجيه الطلاب ومتابعة كافة السلوكيات الخاصة بهم وتأصيل المفاهيم الايجابية وغرس قيم التربية السليمة البعيدة كل البعد عن التنمر وتشجعهم علي الإبداع والابتكار.

Advertisements

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر طلاب بكلية رمسيس الجديدة ينفذون حملة لمواجهة "التنمر" على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا