سوريا

مقتل قائد عمليات "الفرقة 15" بجيش الأسد في ظروف غامضة

نعت وسائل إعلام موالية، أمس الجمعة، قائد عمليات "الفرقة 15" في جيش الأسد العميد ركن فؤاد صالح شعبان، بعد مقتله ضمن ظروف غامضة.

وقالت مصادر خاصة لـ "شبكة الدرر الشامية" إن العميد "شعبان" اختفى قبل إعلان وفاته بعدة أيام، دون أن تعلق حكومة الأسد على أسباب اختفائه أو حتى الإعلان عن مكانه.

وأضافت المصادر أن عددًا من الضباط في جيش الأسد وأفرعه الأمنية لقوا مصرعهم بظروف مشابه خلال الأشهر الماضية، بعضهم تم اغتياله في دمشق وآخرين لم تذكر أسباب وفاتهم.

وأشارت المصادر إلى احتمالية أن يكون نظام الأسد هو من يقف وراء عمليات الاغتيال والتصفية بحق بعض الضباط والمسؤولين في حكومته بهدف محي أي أدلة تثبت تورطه بعمليات القتل والتعذيب بحق السوريين خلال سنوات الثورة الماضية، مرجحةً قيامه بتصفية العميد فؤاد شعبان.

يذكر أن العميد فؤاد شعبان، البالغ من العمر 54 عامًا، ينحدر من قرية السنديانة الموالية في طرطوس، ويمتلك سجلًا إجراميًّا حافلًا ومتهمًا بقتل مئات السوريين الأبرياء، كونه يشغل قائد عمليات "الفرقة 15" للقوات الخاصة سيئة السمعة.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر مقتل قائد عمليات "الفرقة 15" بجيش الأسد في ظروف غامضة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع الدرر الشامية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا