أخبار عالمية

تراجع الشراء يهبط بأرباح «لويس فويتون» إلى 1.96 مليار دولار

بدأ عملاء شركة الأزياء الفرنسية الشهيرة «LVMH»، المالكة للعلامة التجارية «لويس فويتون» الحد من عمليات شراء الأزياء الراقية، بشكل أسرع من قدرة الشركة على خفض التكاليف، وهو ما يوجه ضربة قوية لأرباح مالكها، في توقيت تتزايد فيه عمليات الشراء عبر الإنترنت. وبحسب وكالة بلومبيرغ الأميركية، فقد بلغت أرباح المجموعة الفرنسية المتخصصة في تجارة الأزياء والبضائع الراقية، 1.67 مليار يورو، أي نحو 1.96 مليار دولار، في النصف الأول من العام الجاري، وهو أقل مما توقعه المحللون، والمقدر بـ 2.32 مليار يورو، فيما انخفضت الأسهم 4% في باريس. ونقلت الوكالة عن الشركة، تأكيدها أنه مع إغلاق المتاجر في جميع أنحاء العالم وتوقف السياحة الدولية إلى حد كبير، انخفضت الإيرادات بنسبة 38% خلال الأشهر الثلاثة، المنتهية في يونيو. وقال المدير المالي للشركة جان جاك جويوني، إن الشركة خفضت تكاليف التشغيل بنسبة 29%. وقال المحلل الاقتصادي في بيرنشتاين لوكا سولكا، إن الشركة أظهرت مرونة نسبية على مستوى الإيرادات خلال النصف الأول من العام، ولكن من ناحية الربح، كان واضحاً أنها لم تستطع خفض التكاليف بنفس الوتيرة التي حدث بها انخفاض الإيرادات، بسبب التكلفة الثابتة.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر تراجع الشراء يهبط بأرباح «لويس فويتون» إلى 1.96 مليار دولار على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع كان الاخبارية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا