أخبار عالمية

تعرض لضغوط وإغراءات والشرطة رفضت التنازل.. تفاصيل جديدة فى قضية العامل المصرى المعتدى عليه بالكويت

كشف مصدر أمنى عن تفاصيل جديدة فى مجريات قضية المصري المعتدى عليه فى الكويت أثناء مزاولة عمله بإحدى الجمعيات الاستهلاكية .

 

وقال المصدر –الذى فضل عدم ذكر اسمه- فى تصريح خـاص لـ دوت الخليج، إن العامل المصري تعرض لضغوط كبيرة ومغرية من جانب نائب بمجلس الأمة للتراجع عن السير فى القضية والتنازل عنها  ومحاسبة المعتدي وفق القانون إلا أن وزارة الداخلية الكويتية رفضت هذا بشدة عندما علمت بالأمر وأصرت على متابعة التحقيقات لإتخاذ الإجراء اللازم.

 

وأضاف : السلطات الأمنية رأت أن الفعل المشين الذى قام به المواطن الكويتى لا يمثل الشعب الكويتى ويمس الصالح العام وليس العامل المصري فقط لذلك ماضية فى إجراءاتها.

 

ووثق مقطع مصور لحظة اعتداء مواطن كويتي على عامل مصري في مشهد وصفه الكثيرون بالمهين.

 

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الخميس الماضي عندما توجه مواطن كويتي إلى التسوق من جمعية "صباح الأحمد"، وما إن فرغ من ذلك، حتى توجه إلى دفع ثمن مقتنياته بأسلوب يخالف لوائح المتجر، غير أن العامل المصري "وليد" اعترض على سلوكه وطالب منه الالتزام بقواعد الجمعية، فما كان من المواطن إلا أن صفعه ثلاث مرات.

 

وقال الشاب المصري إنه امتنع عن اتخاذ أي رد فعل بحكم أن المعتدي يكبره سنا وأضاف بأنه "كان مؤمنا بأنه سيأخذ حقه بالقانون". وبالفعل توجه بعدها نحو قسم الشرطة لتقديم شكوى.

 

وطالب المتفاعلون مع وسم "حق العامل المصري" بمحاسبة المعتدي، وحذروا استغلال البعض للحادثة للوقيعة بين الشعبين والحكومتين".

من جهتها، قالت وزيرة الهجرة المصرية، نبيلة مكرم، لوسائل إعلام مصرية إنه تم التواصل مع القنصلية المصرية بالكويت، وإن الوزارة تابعت القضية حتى تم القبض على المواطن الكويتي.

 

ودعت الوزيرة المصرية إلى حذف المقطع من مواقع التواصل حفاظا على كرامة المصريين بالخارج، موكدة أن "تلك الحوادث فردية ولا ينبغي أن تمثل مشكلة بين الشعبين".

 

وفي أول رد فعل من وزارة الداخلية الكويتية على مقطع الفيديو، كشفت صحيفة "الأنباء" الكويتية أن مساعد مدير عام مديرية أمن محافظة الأحمدي أمر بضبط المواطن المعتدي واقتياده إلى مخفر شرطة صباح الأحمد السكنية، وتسجيل قضية بحقه تحت عنوان "اعتداء بالضرب".

 

كما استدعت وزارة الداخلية المجني عليه، وطلب منه تسجيل قضية، وفقا للصحيفة.

 

وكشفت تقارير إعلامية مصرية أن وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، نبيلة مكرم، تواصلت مع قنصل عام مصر في الكويت هشام عسران لمتابعة موقف الشاب، مشيدة بسرعة تحرك السلطات الكويتية.

 

ودعت الوزيرة المواطن المصري وليد صلاح ضحية الاعتداء إلى عدم التنازل عن حقه، مؤكد أن "مثل هذه الحوادث الفردية لا تمثل مشكلة بين الشعبين".

 

ومن جهة أخرى، قال ناصر العتيبي رئيس جمعية صباح الأحمد التعاونية التي شهدت الواقعة، إنه قدم استقالته من منصبه لتسجيل تعاطفه مع الشاب المصري.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر تعرض لضغوط وإغراءات والشرطة رفضت التنازل.. تفاصيل جديدة فى قضية العامل المصرى المعتدى عليه بالكويت على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا