الارشيف / أخبار عالمية

فرنسا تعزز قوة الجيش اليوناني استعدادا للمواجهة العسكرية مع تركيا

Advertisements

تعيش اليونان وتركيا في حالة عداء وتوتر تقليدي، لكن خلال الشهر الماضي، يبدو أن الصراع بينهما على المياه الاقليمية والسيادة على حقول الغاز آخذ في التزايد، حيث تقود الدولتان حربا باردة في الجو والبحر حيث تلعب السفن التركية واليونانية لعبة القط والفأر.

وبحسب القناة الثانية الإسرائيلية، فإنه كالعادة، يتحل الصراع المحلي إلى دولي، حيث قررت فرنسا التدخل لصالح اليونان، واستثمرت الوضع القائم في توقيع اتفاقيات تسلح ثمينة للغاية.

وتمتلك الدولتان جيشين قويين وكبيرين بالنسبة لبقية دول حلف الناتو، وربما تكون الساحة الرئيسية للصراع في الوقت الحالي هي الجو والبحر، لكن هناك تقارير يونانية تتحدث خلال الفترة الراهنة عن صفقات جارية لشراء مقاتلات فرنسية وسفن حربية.

وأشارت القناة إلى أن اليونان تمتلك نحو 150 طائرة من طراز "إف 16" وبضع عشرات من طائرات الفانتوم القديمة، والتي تم تطويرها في إسرائيل، كما أفادت تقارير مؤخرا أن الولايات المتحدة ستطور طائرات إف 16 اليونانية إلى الطراز "v" الأكثر تقدما اليوم، كما تمتلك القوات اليونانية سرب من طائرات ميراج 2000.

Advertisements

وفي إطار الصفقة الجاري بلورتها حاليا، ستبيع فرنسا لليونان 18 طائرة مقاتلة من طراز رافال، وستمنح فرنسا 8 منهم كمنحة لليونان، وهي طائرات فرنسية تم إرسالها لتنفيذ مهمات في ليبيا، وبدلا من العودة إلى فرنسا سيتم منحهم لليونان.

ولكي تضمن فرنسا وصول الطائرات الرافال إلى اليونان، قررت الاتفاق مع طرف ثالث لتأجيل جزء من مشترياته من طائرات الرافال ليذهب إلى اليونان، ليصل اجمالي عدد طائرات الرافال اليونانية إلى 18 طائرة.

كما تنوي فرنسا أن تبيع لليونان صواريخ جو - أرض للطائرات الرافال، بالإضافة إلى ذخيرة ذكية، وصواريخ سكود يمكن إطلاقها من الطائرات، إلى جانب صفقة تسليح ضخمة لتطوير وتقوية الاسطول اليوناني.

وقالت القناة الإسرائيلية إن اليونان تمتلك اليونان 11 غواصة صناعة ألمانية من طراز ם U-209 ו- U-214 كما يمتلك الاسطول اليوناني أيضا 13 فرقاطة كبيرة و19 قارب صواريخ سريع، ويريد الفرنسيون أن يبيعو لليونان 6 فرقاطات جديدة .

Advertisements

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر فرنسا تعزز قوة الجيش اليوناني استعدادا للمواجهة العسكرية مع تركيا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا